“شاهد” هذا ما فعلته الفتاة السعودية الهاربة رهف القنون قبل دخولها كندا واستفزت متابعيها

أثارت أحدث تغريدة للفتاة  الهاربة  بعد إعادة تفعيل حسابها بتويتر الذي عطلته لفترة وجيزة، جدلا واسعا بين متابعيها حيث نشرت صورة لها على متن الطائرة قبل هبوطها بكندا.

ونشرت رهف بحسب ما رصدته (وطن) صورا على صفحتها في “تويتر” خلال تواجدها في طائرة متوجهة إلى التي منحتها حق اللجوء بعد هروبها من عائلتها خوفا على حياتها.

وأغلقت رهف حسابها على “تويتر” لفترة وجيزة، ثم أعادت فتحه وكتبت: “لقد عدت، يسرني، الآن أن أنقل لكم لحظات وصولي إلى كندا”.

 

وتظهر الصور، رهف وهي جالسة داخل طائرة وتحمل كأسا مملوء بشراب أحمر، إلى جانب جواز سفرها السعودي، مع تعليق باللغة الإنجليزية “لقد فعلتها”.

الأمر الذي استفز البعض من متابعيها وقالوا إنها تحتسي النبيذ، وأثار جدلا كبيرا على موقع التواصل الاجتماعي.

وأمس الجمعة، غادرت الشابة السعودية،  إلى كوريا الجنوبية (ترانزيت) متوجهة إلى كندا التي منحتها، حسب ما قالته السلطات التايلاندية، حق اللجوء بعد هروبها من عائلتها خوفا على حياتها.

وفرت رهف محمد القنون (18 عاما) من أسرتها وتحصنت داخل غرفة في فندق بمطار بانكوك الدولي لتجنب ترحيل السلطات التايلاندية لها، ثم سمحت لها السلطات بمغادرة المطار بعد محادثات مع وكالة الأمم المتحدة للاجئين.

ووصلت رهف محمد القنون إلى بانكوك، يوم السبت الماضي، قادمة من  وقالت إنها تخشى أن تقتلها أسرتها إذا أجبرت على العودة لبلادها.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص